الرئيسيةبحـثالأعضاءالتسجيلدخول
الطالبات الحاصلات على الدرجة النهائية (10) في إختبارالفترة الثانية " الصف الأول / ثاني ( نوف الحكمي - ليان الجهني - إيناس عسيري - شريفة مجرشي - بشايرفاروق ) الصف الأول /اول ( اروى وجدي - بتول سامر- دانيا الكحلوت - رنا فيصل - سارة مبارك الدوسري - ملاك هشام - ) الصف الأول /ثالث (دلع شولح - ريماس القحطاني - ليلى حكمي - منارالشهري - نوران حسين - وعد العتيبي ) الصف الأول /رابع ( أريام القحطاني - جمانة القرني - حنين عبداللطيف - رناالمطيري - ريوف مفرح - سارة فهد الدوسري - شذا القرني - غلا القرني ) وفقكن الله

شاطر | 
 

 النظافة الشخصية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
لورا الشهري 1/2

avatar

عدد المساهمات : 8
تاريخ التسجيل : 21/10/2016

مُساهمةموضوع: النظافة الشخصية   السبت ديسمبر 24, 2016 3:15 pm

النّظافة أساس الصّحة السّليمة للفرد؛ لأنّ البيئة التي يعيش بها سوف تؤثّر عليه نفسيّاً واجتماعيّاّ وجسديّاً، فمن منّا يصاحب الإنسان القذر؟ أو يعيش في بيئة غير نظيفة ومُتّسخة؟ ومن ذا الذي يقترب من آخر كريه الرّائحة؟ اهتم الفرد منذ الأزل بنظافته اليوميّة، فتراه يغسل وجهه فور الاستيقاظ من النّوم، وينظّف أسنانه مرّتين يوميّاً، ويغتسل ليرتدي ملابس أنيقة وناصعة البياض، فمن يراه يدخل السّرور إلى قلبه، كما أنّ المنزل النّظيف يُحبّب ساكنه فيه، وتنظيفه بشكل يوميّ يُحافظ عليه. اهتمّ الإسلام بالنّظافة واعتبرها من الإيمان، فيقول الله تعالى: "إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ" وحضّ على الاستحمام يوم الجمعة، بالإضافة للوضوء اليوميّ خمس مرّات باليوم، الأمر الذي يجعل أعضاء الجسم بعيدة عن الأوساخ والأوبئة والجراثيم والميكروبات. تعبّر النّظافة عن الرّقي والحضارة، فكثير من البلاد النّظيفة قدوة للبلدان الأخرى، فهناك من الدّول من لا تجد في شوارعها ورقة واحدة، على خلاف مدن أخرى مُنفّرة للسّياح فلا يزورها أحد. والاهتمام بالنّظافة مطلب عصريّ يتمنّاه الجميع ويبدأ بالإرشاد والتّوجيه، فإذا تربّى الطّفل على النّظافة سيبقى نظيفاً، حيث تلعب التنشئة هنا عاملاً مهماً، ومن ناحية أُخرى تعاني الدّول التي تسعى للحضارة والعصريّة من دفع مواطنيها إلى النّظافة الدّائمة لبيئتهم؛ لأن تغيّر العادات صعب جداً ويتطلّب وقتاً للممارسة. يحمل الإنسان أخلاقه معه أينما ذهب، فإذا كان نظيفاً يكون سلوك النّظافة مُرافقاً له، فلا يجعل ما حوله في فوضى من القاذورات والأوساخ، بل يحافظ على المكان المتواجد فيه كالمتنزّهات العامّة أو الفصل المدرسيّ أو غرفته الخاصّة أيضاً، ودعا الإسلام إلى إماطة الأذى عن الطريق من رفع القمامة وإزالة الحجارة والزّجاج المُتكسّر والأوراق وما يتراكم من رمال، وما يعيق الطّريق والسّائرين، وأثاب على المسلم النّظيف وأكرمه بالأجر والثّواب في الدّنيا والآخرة. إنّ الحياة السّعيدة تأتي من كلّ ما نراه حولنا وتأثيره علينا، فالأشجار المورقة والأعشاب الخالية من بقايا الأطعمة والمشروبات، والبحر الأزرق الصّافي، كلّها مباعث للسّرور، والحفاظ عليها بصورة صحيحة يُسعد الجميع، والهواء النّظيف يؤمّن لك رئتين جيّدتين تعيش بهما طويلاً، فإشعال الأدخنة سيلوث الجو ويصنع الحرائق ويدمّر البيئة ويدمّر الرّئتين والجهاز التّنفسي؛ لأنّك أحد عناصرها المهمّة، فانتبه لكل ما تفعل، وكن حريصاً على نظافة ما حولك كي تعيش عيشة هانئة.

I love you I love you
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ليان الزهراني ٢/١
طالبة متفاعلة


عدد المساهمات : 31
تاريخ التسجيل : 24/10/2016

مُساهمةموضوع: رد: النظافة الشخصية   الإثنين يناير 02, 2017 3:35 pm

شكرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ساره موسى2/1
المشرفة العامة على المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 18
تاريخ التسجيل : 01/10/2016

مُساهمةموضوع: رد: النظافة الشخصية   الجمعة يناير 20, 2017 4:12 am

جميل استمري I love you I love you
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
النظافة الشخصية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتدى الترفيهي-
انتقل الى: